لجنة المخصبات الزراعية توافق فنيا على تسجيل 64 سماد معدنى من 72 تقدمت بها الشركات الزراعيةلجنة المخصبات تراجع 3 مركبات كيميائيا وترجىء تسجيل مركبين وترفض 3 مركباتلجنة المخصبات الزاعية توافق على منح ترخيص تصنيع مخصبات لشركتى اجريكو ودينا ابو العزمجسما للاسمدة والكيماويات تطلب مهندسين خبرة 3 سنوات للعمل بالمحافظات تليفون : 01098887689لجنة المخصبات الزراعية توافق فنيا على تسجيل 69 سماد معدنى بجلستها رقم 1 لسنة 2017لجنة المخصبات الزراعية توافق فنيا على تسجيل محسن التربة كواليبرا لشركة سينجينتا اجرو ايجيبتلجنة المخصبات الزراعية توافق على تسجيل 7 منظمات نمو بجلستها رقم 1لجنة المخصبات توافق على منح شركتى الحسينى , والخليج ترخيص تصنيع مخصبات زراعية
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقا
الأكثر تقييم
تعتبر الزراعة المحمية هو تعظيم دور عناصر الزراعة من أرض ومياه وعماله والاستفادة القصوى من الأغشية البلاستيكية فى حماية النبات من الظروف البيئية المعاكسة وإنتاج محاصيل فى غير مواعيدها المعتادة بكميات ونوعية عالية فى مواصفاتها التسويقية.
تصاب نباتات الطماطم بالعديد من الأفات الحشرية التى تسبب الضرر بنمو النباتات مما يؤثر على المحصول الناتج كما قد تسبب بعض الحشرات أضراراً بالثمار مما يؤثر بالتالى على جودة الثمار وتسبب خسارة كبيرة بالمحصول
تعتبر الفاصوليا من المحاصيل الأقتصادية الهامة فى مصر والتى تصاب بالعديد من الأمراض الفطرية.
الحشائش وطرق مكافحتهـــا في الوادي وكذلك في المناطق الصحراويـــة إعــــداد الأستاذ الدكتور / سمير توفيق علــى الديـــــب أستاذ ورئيس قسم كيمياء مبيدات الآفات
اهم افات المحاصيل البستانية ( الخضر - الفاكهة ) وكيفية عمل المكافحة المتكاملة لتلك المحاصيل سوف يتم عرضها فى عدة اجزاءا نأمل للجميع الفائدة ( الجزء الاول )
انتاج الخضر بالصوب الزراعية الزراعية احد اهم الاسباب النموذجية للتكثيف الزراعى وزيادة اعداد النباتات فى وحدة المساحة واستخدام اساليب التربة الرأسية لزيادة الانتاج ورفع كفاءة معدلاته
تعتبر الفاصوليا من المحاصيل الأقتصادية الهامة فى مصر والتى تصاب بالعديد من الأمراض الفطرية.
اهم افات المحاصيل البستانية ( الخضر - الفاكهة ) وكيفية عمل المكافحة المتكاملة لتلك المحاصيل سوف يتم عرضها فى عدة اجزاءا نأمل للجميع الفائدة ( الجزء الاول )
الحشائش وطرق مكافحتهـــا في الوادي وكذلك في المناطق الصحراويـــة إعــــداد الأستاذ الدكتور / سمير توفيق علــى الديـــــب أستاذ ورئيس قسم كيمياء مبيدات الآفات
تصاب البامية بالعديد من المراض التى تؤثر على نمو وإنتاجية النباتات
2011/05/25 09:12 PM
المكافحة المتكاملة للافات الحشرية التي تصيب الخضر تحت بيئة الصوب الزراعية
Share : شارك
4 التعليقات
: التقييم

ترجع اهمية انتاج الخضر وغيرها تحت بيئة الصوب الزراعية إلب اهتمام امنتج الي الزراعة في

مواعيد غير تقليدية وغير ملائمة لانتاجها خارج الصوب بالارض المكشوفة للحصول علي اعلي سعر

بسبب قلة الانتاج ويلزم لزلك انتاج الخضر من بيئات معدلهيتحكم فيها وحماية النباتات من التيارات

الهوائية الباردة و الجافة وكزلك الامطار أو الانتاج في اوقات معاكسة .

و تعتبر انتاج الخضر بالصوب احد الوسائل النموزجية للتكثيف الزراعيلزيادة اعداد النباتات في وحدة

المساحة واستخدام اساليب التربة الراسية لزيادة الانتاج .

وكزلكالاستخدام الامثل للتقدم العلمي لاساليب الانتاج الزراعي مثل تعقيم التربة ؛ استخدام لهجن النباتيه

عالية الانتاج ؛ استخدام طرق الري الحديثة مثل الري بالتنقيط ؛ الضباب ؛ الرس بالرس بالاضافة لاستخدام التسميد وتغذية النباتات مع نظام الري مما احدث انقلابا في مفهوم تغذية النباتات و تعظيم الاستفادة من كمية

ونوعية التسميد المتنوعة + التطبيق .

تتميز انتاج الصوب سواء في انتاج الخضر ؛ الشتلات ؛ نباتات الزينة في ظروف انتاج زات جودة عالية ومواصفات فائقة المنافسة مع الانتاج العالمي و تصلح للتصدير وكزلك انتاج شتلات ممتازة سواء لانتاج الخضر مثل الصوب ؛ الزينة من الشتلات الناتجة من زراعة الانسجة ؛ الهندسة الوراثية اذ ان الصوبات كانت

هي الحاضنة لهزه النوعية من انتاج الشتلات ناتج التكنولوجيات الحديثة مثل نباتات الزينة ؛ الخضر و الفاكهة ولمحاصيل الهندسة الوراثية للزراعات المحمية او الحقل المكشوف .

كان لتطبيق نظام الزراعة المحمية الي ظهور خبراء في الانتاج الزراعي تحت الزراعات المحمية لتطبيق احدث التكنولوجيات و اللحاق بالسبق العالمي في هذا المضمار وعمل نظام الفريق المتكامل كان لانتاج الخضر ونباتات الزينة و المشاتل تحت بيئة الصوبات الزراعية اهمية بالغة في استخدام وسائل وطرق المكافحة المتكاملة لمكافحة افات الزراعات المحمية وكانت بيئة الصوب هي بيئة مثالية لوضع برامج مكافحة الافات بمهارة فائقة لضمانت الانتاجية العالية وجودة الانتاج وارتباط الانتاج بالتكاليف مع نظافة النتج وخلوة من عيوب التسويق و التصدير .

و يتعرابط تطبيق نظم الزراعة المحمية بالاستثمارات الكبيرة مما يستلزم تعظيم الانتاج بمواصفات عالية الانتاج مما يؤدي الي توفير الكوادر الفنية والادارية و التنظيمية القادرة علي التعامل مع هذا النوع من الزراعة ومواجهة المشاكل بتنسيق واتزان يتسم بالمورنة و الكفاءة.

ومن الجدير بالملاحظة أن يحدد المستثمر في مجال الزراعة المحمية الهدف من الاستثمار بوضوح تام من حيث انتاج مشاتل ؛ انتاج خضر ؛ نباتات زينة الخ حيث أن كل نوعية يجب ان يغطي تكاليف الانشاءات و الانتاج لماله من علاقة بحجم المشروع المستثمر حيث يجب ان يتوفر له الحد الادني من حجم هذا المشروع خيث يعطي العائد المرجو منه و الربح المناسب لهذه النوعية من الانتاج ذات الجدوي الاقتصادية العالية  ولذا يجب مراعاة هذه الخصوصية و التعامل معها بحزر و ثقة عند توقع الاصابات بالافات الحشرية وفيما يلي أسس المكافحة المتكاملة لافات الزراعات المحمية :-

 

اولا: اختيار موقع الزراعات المحمية :-

 

أ‌-        يتم اختيار موقع الزراعات المحمية في الجهه البحرية للارض التي يتم اختيارها لانشاء الصوب عليها حتي لاتكون الصوب ملجأ لهجرة الحشرات من الزراعات المكشوفة إالي الصوب .

ب‌-    يكون محور الصوب شمال جنوب حتي يتم التهوية بسهولة لخفض الرطوبة بالصوبه

ت‌-    ابتعاد الصوب عن الاشجار و الشجيرات حتي لاتظل النباتات وتكون مصدر الاصابة بالافات المختلفة مثل الخروع و الكازورينا وغيرها .

ثانيا: تجهيز وخدمة ارض الصوبة:-

يتم حرت الارض وتقليب وغرف ارض الصوبة وتعريضها للشمس أثناء الصيف وازالة الحشائش وتحسين تهوية التربة واضافة السماد العضوي غير المتحلل قد تؤدي الي انتقال الجعال الي الصوب و ينصح برفع البلاستيك الخارجي للصوبة صيفا ان امكن وتعريض لطوار الحشرات التربة مثل الحفار ويرقات الجعال لاشعة الشمس في حرارة الصيف .

ثالثا: اتخدام القش فوق سطح التربة:-

استخدام القش يقلل الاصابة بالعنكبوت الاحمر وخفض الاصابة بالحشرات الثاقبة المساحة وكزلك مكافحة الحشائش في اجناب الصوب التي تأوي الديدان القارضة و العنكبوت الاحمرو المن و الزبابة البيضاء بالاضافة لاستعمال القش يقلل من تاثير للوجه حول جزور النباتات و تدفئة الجزور وبتكبير الانتاج.

رابعا: اختيار البذور عالية الانتاج ومقاومة الافات:-

يتم اختيار نوعية البزور من الهجن عالية الانتاج تتحمل الاصابة و تعطي انتاج اقتصادي سواء تحملها للحرارة المنخفضة او العالية ومقاومة الامراض الفيروسية التي تسببها الافات الحشرية أو الحيوانية بالاضافة الي مراعاة جودة الانتاج وصلاحيةتة للتسويق أو التصدير وتحملة للتداول.

خامسا: الري و التسميد:-

الاحتياجات المائية للارض لكل نبات لابد ان تتوفر بدقة في كل مرحلة من مراحل النمو المختلفة حتي لايحدث خنق للجزور او نقص للمجموع الجزري وعند زيادة كمية ماء الري ترتفع الرطوبة النسبية في بيئة الصوب مما يؤدي الي زيادة امراض المجموع الخضري .

في حين ان قلة ماء الري يؤدي الي الجفاف بالتربة و تؤدي الي ذبول وموت النباتات يجب أن يحدث توازن في عناصر التسميد المختلفة للنباتات حيث ان زيادة كمية التسميد تؤدي الي تسمم النباتات وارتفاع التكلفة بالاضافة الي ان عدم التوازن الغذائي تؤدي الي الاصابة بالافات المختلفة حيث وجد ان زيادة الازوت تؤدي الي زيادة الاصابة بالحشرات و الامراض و الاهتمام بانسجة اليوياسن تقلل الاصابة بالحشرات الناقبة الماصة والارض . حيث الارتباط بين التسميد والري في الصوب بسبب استخدام الري بالتنقيط.

سادسا: وضع شباك منع دخول الحشرات:-

وضع شباك منع دخول الحشرات علي الابواب و فتحات التهوية من اهم الوسائل الفعالة لمنع دخول الحشرات الثاقبه الماصة مثل المن و الديدان البيضاء والنربس و العنكبوت الاحمر وايضا فرشات الحشرات الحرشفية الاجنحه وغيرها حيث تقلل استخدام المبيدات داخل الصوب.

ثامنا: وضع المصايد الصفراء الاصقة داخل الصوبة:-

تعلق المصايد الصفراء الاصقة داخل الصوب وخاصة بالمشاتل حتي تنخفض اعداد الحشرات الثاقبه الماصة مثل ( المن – الزبابة البضاء – النربس ) وصانعات الانفاق زات الجناحين اذ يجتزب الحشرات الكامله من هذه الافات الي اللون الاصفر من المصيدة وتلصق بها مما يؤدي لخفض التعداد داخل الصوبة .

يعتبر وضع من 40- 50 مصيدة لاصقة صفراء في الصوبة البلاستيكية (9 ×60 م) من وسائل المكافحة الفعالة وخاصة عند تركيز وضع الشباك علي مداخل الصوبة .

تاسعا: الابواب المذدوجة:-

تحتاج المشاتل الي عناية خاصة عن فتح ودخول الشاتل لاغراض متعددة مما يسبب تسرب الحشرات الى داخل المشاتل مما يستدعى وجود ابواب مزدوجة للمشاتل حتى يكون هناك غرفة يفتح بها باب مستقل عن نقل الباب الخارجى وكذالك يقفل باب المشتل عن فتح الباب الخارجى حتى يمكن السيطرة التامة لدخول الحشرات .

عاشرا : الكثافة النباتية

      تعتب الكثافة النباتية داخل الصريه من العوامل المؤثرة على شدة الاصابة بالافات الحشرية والمرضية حيث   تخبى ء الحشرات داخل المجموع الخضرى الكثيف ويتوفر لها الرطوبة والغذاء المأوى مما يؤدى الى تكاثر واختفائها داخل المجموع الخضرى حيث لا يصل المبيد المستعمل الى الافة مما يستلزم مداومة عمليات السرطنة والا قلمة والتوريق باستمرار واعدام مخلفات هذه العملية وعدم تنزلها بالصوبة

حادى عشر  

لون البلاستك الخارى للصوبة واوعية الجمع ولون ملابس العمال :

وجد ان معظم الحشرات تنجذب ( للون الاصفر حيث تنجذب الحشرات   الثاقبه الماصه) لون البلاستك الخارجى للصوبة واوعية الجمع وملابس العمال الصفراء وبالتالى تنتقل الاصابة من هذه الادوات الى النباتات داخل الصوبة مما نودى الى شدة الاصابة وحيث اضرار بالانتاج لذا نراعى الاتكون الوان هذه الاشياء غير اللون الاصفر بد رجاتة المختافة

ثانى عشر التحكم فى درجات الحرارة والرطوبة داخل الصوبة

يتم التحكم فى درجات الحرارة والرطوبة بواسطة التدفة اة التبريد او الهوائية بفتح الابواب او فتحات التهوية لخفض تعداد الافات بتغير الظروف البيئية التى تلائم تكاثرها بحيث تكون مؤثرة عليها وتاثيرها على نمو النباتات او الاثمارللنباتات داخل الصوبة ومن المعتاد فتح ابواب الصوب وفتحات التهوية لازالة قطرات الماء وخفض الرطوبة داخل الصوبة في الصباح الباكر حيث تلعب الرطوبة دورا هاما في زيادة الاصابة بالافات داخل الصوب .

الثالث عشر

الطفيليات المفترسات الحشرية :

تعتبر الزراعات المحمية وخاصة الصوبات الزراعية انسب بيئة لتطبيق لمكافحة الحيوية وتشمل الطفيليات والمفترسات الحشرية والمسببات لمرضة للحشرات مثل ( فطريات – فيروسات – بكتيريا ) وتوفير ظروف نجاحها من الرطوبة والحرارة متوفران داخل الصوبة بالاضافة االى ان الفراغ المحدود والمساحة يتيح الاستخدام

الامثل لتكرار عمليات لاطلاق والتطفل عن الافات المستهدف مكافحتة . لذا فان اطلاق الطفيليات والمفترسات هى احدى الوسائل التى يمكن ان تكون موثرة فى احداث خفض حقيقى فى التعداد مثل اطلاق طفيل           على حوريات وعذارى الذبابة البيضاء وكذالك استخدام ابو العيدان اسد لة لمكافحة حشرات الى داخل الصوبات وغير ذالك .

رابعا عشر

تستخدم بدائل المبيدات الامنة داخل الصوب للحد من خطورة وسمية تكرار استخدام المبيدات الحشرية الكيماوية و تشمل البدائل مايلي :

1-      الزيوت المعدنية الصيفية مثل سوبر معدنا – سوبر رويال – كيمسول – كزد اويل

2-      الزيوت الطبيعية النباتية مثل نايثرلو – زيت الجوجوبا

3-      مركب ام – بيد

4-      الكبريت الميكروني

5-      قطرنوفاريا باسبانا و تشمل المركب التجاري بيوفلاي و ناتورالس

6-      مركب فيرميك او فابكوسك

7-      المصايد الصفراء الاصقة

8-      بكتريا باسيس ثيورتخسير و تشمل مركب دابيل ×2 و بروتكتو و ايكوتيك بيو

9-      الصابون السائل

10- دبترجنت

خامس عشر المبيدات الحشرية الموصي بها:

وتشمل المبيدات الكيماوية الموصي بها لكل افه ويراعي عند استخدماها مايلي :

1-      ان تكون لفترة بين الرس وجمع المحصول كافية لازالة بقايا المبيدات في حدود الامانة

2-      عدم حدوث ضرر للملقحات

3-      عديمة الاثر البادرات او النباتات المستمره

4-      غير ضاره بالاعداء الطبيعه الموجودة او التي تستهدف اطلاقها او تطبيقها

5-      عدم خلط المبيدات الا في الحدود التي يوصي بها

سادس عشر الاستخدام الامثل لالات الرس و التعفير:

يرتبط عمر النبات ونوع الحشرة و الكثافة العددية لها باستخدام الة الرس او التعفير للحصول علي اعلي كفاءة في عمليات المكافحة لخفض التعداد و من امثلة ذلك

1-      الات الحجم الكبير مثل موتورات الرس الهيدرولكي

2-      الا الحجم الصغير مثل الرشاشة الظهرية –موتور الرس الظهري

3-      الات الحجم المتناهي الصغر مثل اجهزة القوج الحراري – اجهزة الطباب علي البارد

4-      استخدام مولدات الدخان

وتستخدم هذه الالات المتعددة تبعا لظروف كل حالة استخداما امثل تبعا لظروف الاصابة و توقيتها مع مراعاة اجراءات الوقاية لعامل الرس وعمال الصوب من تاثير المركبات المستخدمة و تطبيق هذه الاسس تحتاج الي خبره ودراية بكل نقطة من النقاط السابقة ز الزراعات المحمية لها سعة استثمارية كبيرة في استخدام هذه التقنيات واستيعاب كل جديد اذ ان نوعية الانتاج و تسويقة يلائم الاستفادة نت التكنولوجية المستعملة

 

أ.د فتحي عبد العزيز علي السيد

رئيس اللجنة العلمية للزراعات المحمية

معهد بحوث وقاية النباتات

مركز البحوث الزراعية

 

التعليقات
اضف تعليق
 
زائر
 
 

 
2013/09/28 01:25 AM
زائر
jQAFa030
Yours is a clever way of thikning about it.
 
2012/06/19 01:20 AM
زائر
تكمله لمقالى السابق ماذا فعلت وزارة الزراعه المصريه
مصر تتاخر والعالم يتقدم هذا نتاج عدم تنفيذ اكتشاف الدكتور احمد مستجير الزراعة بالماء المالح اصرار وزارة الزراعة على عدم زراعة اشجار الجوجوبا ونبات البلوبانك عدم تنفيذ مشروع منخفض القطارة عدم تنفيذ اكتشاف ازالة الالغام انا تعبت ادخلوا على النت تعليقات محمد الزينى فى مصرى بيحب مصر عن الالغام مصرى بيحب مصر عن القمح==ادخلو على النت مقالات محمد الزينى فى الياهو عن الاكتشافات والاختراعات=======حملة يلا نصلح ونزرع صحراء مصر==حملة يلا نساعد مصر سنوات وانا اطالب سنوات وانا اعلق بالصدفة البحتة وجدت هذا المقال نحن نتاخر وغيرنا ومن علمناهم يتقدمون علينا الان اين الاكتشافات والاختراعات هذا هو السؤال وهذا هو المقال الذى اذهلنى شوف احنا فين والسعودية بتعمل اية===========اهدى هذا الى رئيس حزب الوفد والى مدير الموقع الاليكترونى والى رئيس تحرير الوفد نحن صانعى الحضارة نتاخر ومن علمناهم يتقدمون علينا الان وهذا راجع للاتى انتم اول من اهملتو رسائلى ولم تردو عليها يشترك معكم المصرى اليوم والاهرام والاسبوع وعمرو اديب وكل اعلام مصر مقروء ومسموع ومرئى واحزاب للمرة الاخيرة انقذو مصر مماهية فية اتقو اللة فى مصر======== و هناك أيضا نبتة "الساليكورنيا" أو أعلاف البحر... ذكرت بعض التقارير العلمية أن عدد الجوعى في العالم الآن يصل إلى 840 مليون شخص . كما ذكر التقرير أنَّ استنزاف الكثير من الموارد المائية المتوفـرة للزراعة واستهلاك الأراضي الزراعيـة التي زادت نسبة ملوحتها ، وقلت إنتاجياتها ـ كل ذلك ـ زاد من نسبة و عدد الجياع في العالم . و أنَّه من المتوقع أن تصل نسبتهم بحلول عام 2015إلى 50% من سكان الأرض . وتشير الإحصاءات بأن معظم الذين يعانون من سوء التغذية يعيشون في المناطق القاحلة وشبه القاحلة. و يوصي التقرير بضرورة استخدام المياه المالحة والأراضي المتأثرة بالملوحة ، و أهمية تطوير تقنية الري بالمياه المالحة أو ما يُسمَّى بزراعة البحر . وقد أدركت معظم الدول العربية أهمية الاستفادة من كل الموارد المائية المالحة حيث تم إنشاء مركز الزراعة الملحية بدولة الإمارات العربية المتحدة وقام الباحثون العرب بإجراء تجارب مكثفة أثبتوا فيها إمكانية الحصول على إنتاجية مناسبة باستخدام مياه تصل ملوحتها إلى 10.0 ديسيسمنز/م. بل إن المملكة العربية السعودية قد نجحت في إنتاج نباتات الساليكورنيا Salicornia المروية بماء البحر بمنطقة الزور بشمال الجبيل. ونبات الساليكورنيا نبات محب للملوحة (Halophyte) يستخدم كأعلاف مائية للحيوانات ويستخرج من بذوره زيت ذات نوعية جيدة صالح للاستخدام الآدمي. و الساليكورنيا نبات حولي مزهر ثنائي الفلقة ، يتكاثر بالبذور و تحوي الثمرة العصارية في هذا النبات على بذرة واحدة تنبتفي بداية الربيع أي تقريباً في شهر آذار و تشير بعض المصادر إلى أن الساليكورنياتنتمي إلى العائلة النباتية عينها التي ينتمي لها نبات السبانخ بينما تشير مصادرأخرى إلى أن هذا النبات ينتمي إلى عائلة نباتية تدعى بأرجل الإوز وذلك لأن هذهالنباتات تشبه أرجل الأوز . ومن الناحية الشكلية فإن الساليكورنيا عبارة عن عشبة لحمية عصارية تتميز بوجود مفاصل في نقاط تفرع الغصينات، و الأفرع الرئيسية في هذاالنبات أفقية أما الأفرع الثانوية فهي عمودية تنمو نحو الأعلى ، و الساليكورنيانبا ت بلا أوراق فهو مجرد مجموعة من الغصينات اللحمية العصارية . وتضم الساليكورنيا نحو خمسة عشر جنساً من النباتات ، و أزهار هذا النبات مزدوجة الجنس ، أي أن الزهرة الواحدة تحتوي على أعضاء التذكير و أعضاء التأنيث جنباً إلى جنب ، و تزهر الساليكورنيا في أواخر الصيف. ومن الملاحظ أن لون هذه النبتة يتغير من اللون الأخضر إلى اللون الأحمر في أواخر الصيف أي قبيل فترة الحصاد . و تعتبر الساليكورنيا إحدى أكثر النباتات تحملاً لملوحة التربة لذلك فإنها تنمو بشكل طبيعي على شواطئ البحار و البحيراتالمالحة و السباخ و القنوات الاصطناعية التي تربط بين البحار . ويمكن للساليكورنياأن تنموا بعيداً عن المياه في المناطق التي يزيد معدل الأمطار فيها عن 1000 ميليمتر، و يمكن لهذا النبات أن ينمو في الترب ذات التفاعل الحامضي ، كما أن بإمكانه النموفي الترب الشديدة القلوية و الحقيقة أن الساليكورنيا هي نبات محب للترب الكلسية القلوية "السباخ". و بإمكان هذا النبات أن يعيش في الترب الغدقة كما أنه يتحمل الجفاف بشكلجيد . يبلغ طول هذا النبات حوالي 30 سنتيمتراً بشكل وسطي كما أنه يتميز بطعم مالحونبات الساليكورنيا من النباتات المحبة للأسمدة النيتروجينية و الفوسفورية بشكل خاص، كما أنه يتجاوب بشكل ملحوظ مع هذه الأسمدة . و يحتاج هذا النبات إلى سبعة أشهرحتى يصل إلى طور الإنتاج لذلك لا يمكن زراعة أكثر من موسم واحدمن هذا النبات في العام الواحد . إمكانية ري الساليكورنيا بمياه البحر: يمكن ري الساليكورنيا بمياه البحار و المحيطات كما أن بالإمكان زراعة هذا النبات في في الترب التي تتميزبمعدلات ملوحة عالية جداً تصل إلى 30 بالمائة من الملح شريطة أن نقوم بغسل هذهالترب مرتين بمياه البحار حتى تفقد شيئاً من ملوحتها قبل أن نقوم بزراعتها ، لذلكفإن هذا الأمر يعد بإمكانية زراعة الصحارى الخالية من المياه الجوفية و الأراضيالشديدة الملوحة وذلك باستجرار مياه البحار إلى تلك الأراضي . كما أن بإمكانية هذاالنبات أن أن يقلل من معدلات الأملاح في الترب الزراعية و ذلك تمهيداً لزراعتهابالمحاصيل الإعتيادية . و علينا أن نشير هنا إلى أن الصحارى تحتاج للري بشكل دائملأن الرمال تجف بسرعة و لا تحتفظ بالمياه كالتربة كما أن الصحارى فقيرة بالموادالعضوية و الأملاح المعدنية. الأهمية الإقتصادية للساليكورنيا: الساليكورنيا نبات صالح للإستهلاك البشري لذلك تصنع المخللات منه في الولايات المتحدة، و بعد طهي هذا النبات فإن مذاقه يصبح مشابهاً لمذاق السبانخ ، أما الزيت الذي يستخرج من بذورالساليكورنيا فهو زيت صالح للإستخدامات الغذائية و هو زيت لذيذ المذاق و خالي منالكوليسترول و يتميز ببنية مشابهة لبنية زيت الزيتون ، وزيت بذور الساليكورنيا زيتٌ غني بالبروتين و يتم استخراج هذا الزيت من البذور بطريقة مشابهة للطريقة التي يستخرج بها الزيت من بذور الصويا . و نسبة البذور إلى الوزن الجاف للنبات تصل إلىأكثر من عشرة بالمائة من وزن النباتات الجافة و تنتج البذور ثلاثون بالمائة منوزنها زيتاً . و في إحدى التجارب الميدانية أنتجت مزرعة مساحتها 2000 هكتار مامقداره ثلاثون الف طن من النباتات الجافة و ثلاثة آلاف طن من البذور التي تماستخلاص الف طن من الزيت منها ، على أن بعض أنواع الساليكورنيا التي تنموا في التاميل و البنغال و سيريلانكا تتميز بمردود منخفض من الزيت لا يتجاوز عشرينبالمائة من حجم البذور. و تشكل البروتينات أكثر من عشرة بالمائة من وزن الساليكورنيا الجافة و بذلك فهي تعتبر من الأعلاف العالية الجودة ، و لذلك فيوصي الخبراء باستخدام تستخدم مخلفات محصول الساليكورنيا الغنية بالبروتين ضمن تركيب عليقة متكاملة لتسمين حواشي الابل . ويُعتبر نبات الساليكورنيا من النباتات ذات المحاصيل الوفيرة ، حيث ينتج الهكتارالواحد من الأرض أكثر من طن و نصف الطن من الساليكورنيا الجافة ، كما تستخدم الساليكورنيا كذلك كمادة أولية لصناعة الورق و الكرتون و كذلك فإن رماد هذا النباتغني جداً بالبوتاس الذي يستخدم في صناعة الأسمدة ، كما أن رماد هذا النبات غنيبالصودا أو كربونات الصوديوم و التي تستخدم في صناعة الصابون. و يستخرج من نباتات الساليكورنيا ملح نباتي منخفض الصوديوم و لا يحتاج إلى مانعات تجبل ، كما أن الملح الذي يستخرج من رماد الساليكورنيا يحتوي على البوتاسيوم و الكالسيوم و المنغنيز واليود و الحديد و الزنك. و يجب أن ننوه هنا إلى أن خلاصة الساليكورنيا تحتوي على الصابونين وهي مادة مرة المذاق يمكن ان تكون سامة في بعض الحالات و في الحقيقةفبالرغم من أن مادة الصابونين هي مادة سامة فإن جهاز الهضم لدى الإنسان لا يمتص إلانذراً يسيراً جداً من هذه المادة حيث تطرح هذه المادة من الجسم دون أن تتسبب فيحدوث أية إشكالات و الصابونين مادة موجودة في بعض البقوليات التي اعتدنا علىتناولها و يمكن التخلص من هذه المادة بنقع النبات في الماء أو بالتخلص من الماءالذي طهي فيه النبات ومن ثم إعادة طهيه في ماء جديد و أكثر أجزاء النبات غنىًبالصابونين هي البذور علماً أن معظم الصابونين الموجود في البذور لا يستخرج معالزيت بل إنه يبقى مع حثالة تلك البذور بعد استخراج الزيت منها . الإستخدامات الطبية للساليكورنيا: تستخدم الساليكورنيا لعلاج الروماتيزم وآلام المفاصل كما أنها تستخدم كمسكن عام للآلام ، كما تستخدم كعلاج للبدانة و الترهل و يستخرج منها كذلك دواء للسل. انظر للاستزادة =أبحاث علمية متخصصة عن الساليكورنيا . على هذه الروابط : www.kfu.edu.sa/sjournal/ara/sja_abstract.asp?sjid=2&issueid=13&*******id=66 - 43k - www.dahsha.com/viewarticle.php?id=29767 - 13k – 11ـ بالإمكان حسب النتائج العلمية التي توصل لها العلماء تهجين نباتات أو محاصيل تسقىبالمياه المالحة و يمكنها الشرب من مياه البحر. و قد تمكن علماء الهندسة الوراثية أثناء البحث عن المورثات التي تمكن النباتات البحرية منالتعامل مع الأملاح ـ و لا ننسى أن في أعماق البحار نفسها نباتات وطحالب تعيش علىالمياه المالحة ، بل ان التنوع النباتي داخل المياه المالحة أكثروأضخم بكثير مما على سطح الأرض ـ لإنتاج أنواع مهجنة من القمح والأرز يمكن زراعتها علىالسواحل. صورة لنباتات مهجنة مزروعة بماء البحر و قد تمكن العلماء في تحديد أكثر من100 مورثة نباتية تختص بالتعامل مع المياه المالحة إما بلفظها أو تنقيتها أو تحملهاإلى حد معين. وفي جامعة ساكس البريطانية يقود الباحثان تيم فلورز وتوني ياو فريقاعلميا لإنتاج نوع من الأرز يسقى بمياه البحر. صورة لنباتات مهجنة مزروعة بماء البحر وفي مركز جون إنس في نورويتش أمكنالحصول على نوع هجين من الحنطة تسقى بالمياه المالحة ويمكنها العيش بأقل قدر منالمياه في المناطق الجافة!! أمَّا في مصر فقد اعتكف العالم الشهير د‏.‏ أحمد مستجير أستاذالهندسة الوراثية بجامعة القاهرة منذ عام ‏1989‏مع فريقه العلمي لتحقيق هذاالحلم الذي كان يشكّل تحدّياً أمام علماء مصر واستمر التحدّي 15 عاماً فقد توصل د. مستجير عامن 2004 إلى نتائج باهرة في تقنيات "زراعة البحر"، و تم الإعلان عنه فيعام 2006 . وكانت الفكرة التي اعتمد عليها العلماء المصريون هي إحداثنوع من التهجين بين خلايا نبات الغاب (وهو نبات ينمو في المياه المالحة) وبين خلايانبات الأرز والقمح والذرة . فنبات الغاب لديه توليفة جينية تمكنه من تحمل ملوحة مياهالبحر وتحمل درجة الحرارة العالية وهو في نفس الوقت مشابه لتركيب الأرز والقمح لأنجميعهم من فصيلة النجيليات. وكانت الدراسات الفنية‏ قائمة على فصل "البروتوبلاست" منكل من الأرز والقمح والذرة والغاب وإحداث اندماج خلوي بينهم باستخدام أسلوبالإندماج الكهربائي ولذلك تم الحصول على نباتات مهجنة بين كل من الأرز والغابوالقمح والغاب‏ والذرة والغاب‏,‏ وتم اختيار وانتخاب العديد من السلالات من كل منالأرز المهجن ‏(12‏ سلالة‏)‏ ومن القمح المهجن‏ (8‏ سلالات‏)‏ والذرة المهجنة ‏(4‏سلالات‏). ثم قام العلماء بزراعة هذه السلالات لعدة أجيال في الأراضي الزراعيةالمصرية تحت ظروف الملوحة المرتفعة أو ظروف الجفاف في المناطق غير المطروحة فيمحافظات مصر المختلفة لإختبارها. ثم بعد ذلك تم عمل دراسات تشريحية علي السلالاتالمسجلة لكل من الأرز والقمح‏. ثم عمل تحليل كيميائي للبذور الناتجة سواء كانت حبوبأرز أو قمح أو ذرة‏. وأخيراً عمل دراسات حقلية‏,‏ حيث تم زراعة عشرات الأفدنة من كلسلالة لإختبارها‏.‏ وقد أثبتت النتائج أن سلالات الأرز تتحمل نسبة مرتفعة منالملوحة‏ 320000‏ جزء في المليون‏ وهي نسبة ملوحة ماء البحر‏)‏ وتتحمل درجة حرارةتصل إلى 60 درجة مئوية. وبالإضافة الى تمكنها من النمو حتى طور النضج وإنتاجالحبوب تحت المستويات المرتفعة من الملوحة والجفاف فإن هذه السلالات الجديدة تتميزبإنتاجية مرتفعة وتمتاز حبوبها بنسبة عالية من البروتين وكذلك بعض الأحماض الأمينيةوالسكريات المختزلة والعناصر الغذائية‏ التي إمتازت بها عن السلالاتالعادية. بالإضافة الى ذلك أمكن الحصول‏ على سلالات من الذرة الشامية العملاقة وهي تستخدم بشكلٍ أساسي في غذاء المواشي والدواجن حيث تشير الإحصائيات -على سبيلالمثال- إلى أن 90% من محصول الذرة الشامية في الولايات المتحدة الأمريكية يستخدمفي غذاء الحيوانات) . و هذه السلالة المهجَّنة من الذرة الشامية تتحمل الملوحة المرتفعة وتعطي محصولاً يزيد عن ضعف المحصولالعادي والأهم أنه يعطي محصول مادة خضراء تزيد عن أربعة أضعاف محصول البرسيم العاديبما يعادل إنتاجية ‏4‏ فدادين من المادة الخضراء من البرسيم بالاضافة لإرتفاع قيمةالمادة الخضراء والحبوب غذائياً‏ (ويرجع السبب في ذلك إلى أن كفاءة نبات الغاب فيالتمثيل الضوئي عالية جداً مما يزيد من إنتاج المادة الخضراء المعروفةبالكلوروفيل. والأمر الآخر وليس الأخير، هو أن هذه السلالات الجديدة قد ورثت مننبات الغاب قدرته على تحمل الأمراض والفيروسات والحشرات. وبإختصار، فإن هذاالإكتشاف يمثل فتحاً جديداً للقضاء على الفقر والجوع للأسباب التالية: 1ـالإكتشاف تركّز على أهمّ سلالتين في غذاء الإنسان وهما الأرز والقمح وسلالة مهمة فيغذاء الحيوانات وهي البرسيم. 2ـالسلالات الجديدة تحتوي على قيمة غذائية أعلى منسلالات القمح والأرز الحالية. 3ـ إمكانية زراعة هذه السلالات الجديدة في أي أرضٍكانت ويمكن سقيها بماء البحر. أي أنه أصبح بالإمكان القضاء على مشكلة عدم توفرالأرض الصالحة للزراعة والماء اللازم لسقي هذه المزروعات. 4ـالسلالات الجديدةتتميز بقدرتها العالية على التغلب على الأمراض والحشرات مما يوفر المال اللازمللأدوية والمبيدات. 5ـإمكانية الإستفادة من الأراضي الصالحة للزراعة والتي يزرعفيها الأرز والقمح حالياً في زراعة محاصيل أخرى مختلفة. 6ـ توفير المياه العذبةفي الأماكن التي تعاني من شُحٍ في المياه خصوصاً إذا علمنا أن محاصيل الأرز والقمحتحتاج إلى كمياتٍ كبيرةٍ من المياهالعذبة. و هذه التقنية تشكّل -كما قلت- فتحاً عظيماً للبشرية وهو مهمٌ بالدرجة الأولى للبلاد التي تعاني من قلةٍفي الموارد الغذائية وتعتمد على الإستيراد لسدّ حاجتها من الغذاء بسبب قلة المواردالمائية لديها كما في بلادنا حفظها الله. وقد يقول قائل إذا أمكن الزراعة بماء البحر فلماذا إذن البحث في الصحراء، و لكن لنتذكر أن تقنية "زراعة البحر" لا تزال في بداياتها كما أن مستوى الملوحة في التجارب السابقة كان قياسياً "32000 جزء في المليون بينما تبلغ ملوحة مياه الخليج العربي الى 56000 جزء في المليون ، ثم إن مشروع استصلاح الصحراء و تخزين المياه المالحة في المنخفضات الطبيعية لا يقتصر على الجانب الزراعي فقط . كما أنه لا يوجد أي مانع من الاستثمار في المجالين . و انظر عن زراعة البحر على سبيل المثال هذا الرابط : www.islamonline.net/arabic/science/2002/06/article10.shtml - 85k - www.saudistudents.org/vb/showthread.php?s=&threadid=6111 - 49k - [/CENTER][/QUOTE] __________________ صفحة الشيخ فيصل آل مبارك أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق من تراث النجديين في العلوم الرياضية والفلكية حقوق المـرأة و الواقع الافتراضي الفاتح من سبتمبر لمَ لا ؟؟؟ رد مع اقتباس محمد المبارك مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة محمد المبارك #91 قديم 22-08-08, 11:55 PM محمد المبارك محمد المبارك غير متواجد حالياً وفقه الله تاريخ التسجيل: 24-08-06 المشاركات: 1,848 افتراضي "الحلقة الثالثة " 12ـ الرمل مرشِّح قوي للمياه المالحة : لا ننسى أن الترشيح البطيء بالرمل هو أول طريقة معالجة"تنقوية " استخدمتها مدن أوربية كثيرة خلال القرن التاسع عشر لتنقية المياه . ويمكن لهذه المرشحات أن تزيل بفعالية الكائنات الدقيقة التي تسبب الأمراض التي تحملها المياه، ومن بينها أحاديات الخلايا مثل الجيارديات والكريبتوسبوريديوم، فضلا عن البكتيريا، والفيروسات، وهي قدرة أظهر الدليل عليها أولا انخفاض معدلات الأمراض في المدن الأوربية التي كانت رائدة في استخدام المعالجة. ويتاح للمياه المعالجة في هذه الأنظمة المرور ببطء خلال حوض من الرمل بعمق قدمين إلى أربعة أقدام (0.6 إلى 1.2 مترا). وفي الطريق، ترشح المياه بمزيج من العمليات الطبيعية والبيولوجية وتزال الملوثات. و لنا أن نتخيل أن المياه المالحة سوف تسير مئات الكيلومترات خلال لججٍ رملية متراكمة و ضمن طبقات عميقة من الرمل النقي جدا . فبالتالي فمن المتوقع أن تعمل الرمال على إزالة العكارة والشوائب بشكل شبه نهائي ، بينما سوف تعمل الرمال المحيطة بالبحيرة ـ الى عشرات الكيلومترات بعيدا عن مركز البحيرة ـ على ترشيح و تنقية مياه البحر المالحة ، ممَّا سوف يقلِّل من نسبة ملوحتها بحيث تصل الى مستوى الخمسة عشر ألف جزء في المليون تقريباً ، و هذا الترشيح و التقليل من مستوى ملوحة الماء ، سوف يؤدي ـ بإذن الله ـ الى إمكانية زراعة أنواع معينة من النباتات مثل أعلاف "البلوبانك " وتُعدُّ نبتة "البلوبانك "blue panic ،و التياكتسبت اسمها من أوراقها الخضراء المائلة إلى الزرقة. و ان كان الاسم التجاري لهاهو "البلوبان" ، نبتة قوية جدا سريعة النمو، و لذلك تسمَّى بالأعلاف العملاقة"جانيتبانيك"(Paniumnantidotale) ، إذ يصل طول سيقانها إلى حدود 2,5م . و قد تمَّت تجربة هذا النوع من الاعلاف في جميع مناطق الملكة ، وكانت النتائج باهرة ، وكان انتاجهااكثر من رائع . صفاتها الاستثنائية : ـ هي نبتة متفرعة و معمرة ولها عدة أفرع وجذورسطحية . ـمقاومتها العجيبة، و مقاومة هذه النبتةالعجيبة ذو ثلاثة محاور : أـ مقاومة ملوحة التربة. ب ـ مقاومة ملوحة المياه. ج ـ مقاومة حرارة الجو . و لذلك فهي مناسبة جدا لمناطق الملكة لا سيما مناطقالمملكة الساحلية ، عدا كون المياه التي يحتاجها البلوبانك يمكن توفيرها من مصادرغير مصادرالمياه التي تزرع عليها الأعلاف العادية (برسيم - رودس جراس - سودان جراس) ، والتي تحتاج الى مياه غير مالحة او شديدة الملوحة . ـ استهلاك هذا النبات منالمياه يعادل 50٪ من استهلاك البرسيم وهذا هو بيت القصيد. لإمكانية الحصول على نفسكمية الأعلاف ب50٪ من المياه المستخدمة في الري لهذه الأعلاف ، و بِمياه غير صالحةلري البرسيم. كما يكون الري مرة واحدة في الاسبوع في الصيف ، ومرة واحدة كلاسبوعين في الشتاء . ـنموها العجيب : فهذاالنبات له قدرة على النمو في ظروف تُربية وبيئية مختلفة مع ظروف جوية ذات حرارةعالية وشدة إضاءة إضافة إلى أنها تتحمل الجفاف والملوحة، وقد تتحمل هذه النباتاتملوحة ذائبة في التربة إلى 10,000(ج/م) جزء في المليون وملوحة مياه تصل إلى 15,000ج/م وهذا يعني بأن التربة التي يمكن زراعة هذه الحشيشة فيها هي في الأصل غيرصالحة للزراعة العادية وتستخدم هذه الحشيشة مياه غير صالحة للزراعة العادية ، و قدأجريت تجربة بدأت في عام 1995م لزراعة نبات البلوبانك في تربة ذات ملوحةذائبة تقدربحوالي 6000 جزء/ مليون ومياه مالحة 10,000 جزء/ مليون، وكان الري بالتنقيط، وقدنجحت التجربة نجاحاً باهراً . و مع ذلك فبالامكان الحصول على انتاج وفير منالاعلاف ، حيث المعدل السنوي للانتاج هو من 13 الى 14 حصدة من العلف الطازج سنوياً . و لسرعة نموها فانه يجب حصد الاعلاف قبل مرحلة التزهير ، و لكي لا تكتسب مرارةجراء ترسب كميات كبيرة من حمض الاوكساليك في سيقان و اوراق النبتة . ـانتاجها الوفير :أـ إذ تنتج حوالي 200 طن مادة خضراء/ هكتار/ سنة. ب ـ يمكن إجراء 10 - 12 حشة في السنة. وفي تجربة ديراب التي أجريت عليهروي بمياه غير نقية تحتوي على تركيبة عالية من الأمونيوم النتروجيني. ـانها تعتبر من الاعلاف الثرية بالبروتين و الالياف , اذ تحتوي على حوالي 15 - 18٪بروتين وهذا يعادل البرسيم. ـ انها أفضل من البرسيم من الناحية الوقائية ، حيثأن الحيوانات التي تتغذى على البرسيم تصاب بالانتفاخ، وقد يكون مهلكاً بعكسالبلوبانك. ـنبتة البلوبانك معمرة، فلذلك لاتحتاج الى اعادة تبذير الا كل تسع سنوات فقط ، وربما اطول من تلك المدة ، كما لايحتاج الهكتار الا الى 4ـ5 كيلو جرامات للهكتار بطريقة البذر ، وبالنسبة لطريقةالتخطيط فيكفي من 3 الى 4 كيلو جرامات .. و للاستزادة عن نبتة البلوبانك انظر الرابط: www.4eqt.com/vb/thread26590-4.html - 120k - 13ـ كما بالإمكان اعتماد وسائل حديثة لتحليةالمياه ، أو الجمع بين عدة طرق للحصول على أقل كلفة لتحلية المياه . مثل تقنية التناضح العكسي ، و تقنية النانو الحديثة . انظر الروابط : www.khayma.com/madina/des2.htm - 26k - www.proz.com/kudoz/english_to_arabic/engineering_general/1211159-reverse_osmosis.html - 47k - وهذا الرابط عن تقنية النانو : www.alriyadh.com/2008/02/27/article321199.html - 19k - و هذه طريقة تم تطويرها سعودياً لتقنية التناضح العكسي: www.alriyadh.com/2006/07/05/article168659_s.html - 6k - __________________ صفحة الشيخ فيصل آل مبارك أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق من تراث النجديين في العلوم الرياضية والفلكية حقوق المـرأة و الواقع الافتراضي الفاتح من سبتمبر لمَ لا ؟؟؟ رد مع اقتباس محمد المبارك مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة محمد المبارك #92 قديم 01-09-08, 03:35 PM محمد المبارك محمد المبارك غير متواجد حالياً وفقه الله تاريخ التسجيل: 24-08-06 المشاركات: 1,848 افتراضي هل تصبح المملكة العربية السعودية المنتج الأول للطاقة الشمسية؟ د. عبدالعزيز حمد العويشق من الأخطاء الشائعة في الصحافة الاعتقاد بأن المنتجين الرئيسيين للبترول يقفون ضد تطوير مصادر بديلة للطاقة، لأن ذلك سيخلق منافسة للبترول تؤدي إلى انخفاض أسعاره. والعكس هو الصحيح لأن لتلك الدول مصلحة في توفر بدائل للبترول لأنه سيخفف الضغط عليها لزيادة إنتاج البترول، مما يؤدي إلى إطالة عمر الاحتياطي وإبقائه للأجيال القادمة. وقد ظهر في الصحافة الأمريكية المتخصصة مؤخراً أن وزارة الدفاع الأمريكية أعدّت منذ فترة دراسة عن إمكانيات المملكة العربية السعودية في مجال إنتاج الطاقة الشمسية، وحسب هذه التقارير - لأن الدراسة ما زالت غير منشورة - فإن الدراسة أوضحت أن المملكة يمكن أن تكون "أكثر المناطق إنتاجية في العالم للطاقة الشمسية". وبطبيعة الحال يمكن إنتاج الطاقة الشمسية في أي مكان في العالم، ولكن العامل المهم هو التكلفة التي ما زالت مرتفعة نسبياً سواء للإنتاج أو النقل والتخزين. ولهذا فإن المناطق الواقعة على ما يسمّى ب "حزام الشمس" وهي أعلى المناطق حرارة في العالم وأقلها مطراً هي القادرة على الإنتاج بتكلفة منخفضة. ونظراً إلى أن محطات الطاقة الشمسية ستتطلب في البداية تزويدها بالطاقة من مصادر أخرى مساندة مثل البترول والغاز الطبيعي، فإن الدول التي تحتفظ باحتياطيات كبيرة منهما مؤهلة أكثر من غيرها لتطوير إمكانياتها. وتقع المملكة العربية السعودية في قلب "حزام الشمس"، ولديها احتياطيات كبيرة من البترول والغاز، مما يجعلها مكانا مثالياً لإنتاج الطاقة الشمسية، خاصة في ظل ارتفاع أسعار البترول الذي يمكن أن يجعل إنتاج الطاقة الشمسية اقتصادياً بالمقارنة. وكانت هناك عدة مؤشرات خلال هذا الصيف عن الاهتمام الذي يبديه المسؤولون في العالم كله بتطوير تلك الإمكانيات، سواء فيما يتعلق بإنتاج الطاقة الشمسية بكميات تجارية أو نقلها وتصديرها. ففي شهر يوليو أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني جوردن براون حماستهما لتطوير التعاون في هذا المجال، وأعقب ذلك سيل من المقالات والدراسات عن إمكانيات ومزايا الطاقة الشمسية. وفي الوقت نفسه أبرزت نشرة بتروستراتيجيز Petrostrategies المعروفة تصريحاً لوزير البترول السعودي بأن المملكة تدرس بعناية إمكانيات تطوير الطاقة الشمسية بما يمكن أن يجعلها خلال العقود القادمة منتجاً مهماً للطاقة الشمسية. ويبدو أن مستقبل الطاقة الشمسية قد بدأ فعلاً. ففي الجزائر بدأت أعمال الإنشاء في إنشاء محطة للطاقة في منطقة )حاسي الرمل( تعمل بالغاز الطبيعي والطاقة الشمسية. ويُتوقع أن تنتج 150ميغاوات من الكهرباء بحلول عام 2010م وأن تبدأ بتصدير الطاقة الشمسية إلى أوروبا بحلول عام 2020م، بكميات قليلة نسبياً في البداية يمكن زيادتها تدريجياً، وإذا استمرت أسعار البترول في الصعود فإن ذلك سيكون مؤكداً. فهل ستحذو بقية الدول المنتجة للنفط والغاز حذو الجزائر؟ رابط الخبر : http://www.alriyadh.com/2008/09/01/article371174.html __________________ صفحة الشيخ فيصل آل مبارك أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق من تراث النجديين في العلوم الرياضية والفلكية حقوق المـرأة و الواقع الافتراضي الفاتح من سبتمبر لمَ لا ؟؟؟ رد مع اقتباس محمد المبارك مشاهدة ملفه الشخصي البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة محمد المبارك #93 قديم 04-12-08, 01:46 PM محمد المبارك محمد المبارك غير متواجد حالياً وفقه الله تاريخ التسجيل: 24-08-06 المشاركات: 1,848 افتراضي استغلال الدول العربية للجزر المترامية في تشييد أسس صناعة سمكية واعدة . لا شك أن الصناعات السمكية في العصور المتأخرة قد انتقلت جزئيا الى الجزر بعيداً عن الشواطئ الكبرى . و ذلك بسبب هروب الأسماك من الشواطئ البحرية ابتعاداً عن خطوط الملاحة البحرية ومحركات السفن وما يتبعها من التلوث . فازدهرت الصناعة السمكية في ارخبيلات متعددة كالفلبين و اندونيسيا و اليابان و التي تتكون من الآلاف من الجزر المترامية . . و السؤال الآن لماذا لا يتم الاستثمار في العالم العربي في آلاف الجزر المترامية في المنطقة . سواء بالاستثمار في قطاع صيد السمك او الاستثمار السياحي. فعلى سبيل المثال بالنسبة للدول العربية : فعدد الجزر التابعة للملكة العربيةالسعودية ـ و التي تم توثيقها ـ =1300جزيرة : منها1150 في البحر الأحمر. و150 في الخليج العربي لا سيما و ان البلدان العربية الآن تعاني من نوع من الازدحام السكاني المتزايد و ندرة فرص العمل. و في بعض الدول العربية من الانفجار السكاني و البطالة المتنامية==============اى معلومات تريده اتصل بى على [email protected]
 
2012/06/19 01:13 AM
زائر
هل قامت وزارة الزراعه بزراعة اشجار الجوجوبا وهل استفادت من مشروع الدكتوره زينب الديب لانتاج القمح
سؤال لم ترد عليه وزارة الزراعه المصريه لماذا لم تعمم زراعة اشجار الجوجوبا رغم اهميتها لماذا لم تستفد من مشروع الدكتوره زينب الديب لانتاج القمح لماذا لم تشارك فى زراعة نبات عباد الشمس لانتاج زيت الطعام لماذا لم تنشر زراعة اشجار الزيتون لماذالم تستفد من علم المرحوم الدكتور احمد مستجير فى الزراعه بالماء المالح=======لماذا لم تستفد من اختراع طالب الهندسه النوويه بجامعة الاسكندريه فى انشاء اضخم محطة تحلية مياه مالحه عملاقه متعددة الاغراض واختراع احمد عطاالله مولد كهربائى بدون وقود واختراع اخر مولد كهربائى يعمل بالمغناطيس هل انتم مصريين حقا لا والفلا حرام عليكم مصر
 
2012/03/25 02:25 AM
زائر
v good
thank you ineed big book in this subject consultant samir
1 of 1